National

تعيينات جديدة في الأفق على رأس مناصب حساسة في تونس

خصص موقع  » عربي 21″ القطري مقالا نشره اليوم الخميس27 جانفي 2022 لجملة تغييرات قال ان رئيس الجمهورية قيس سعيد يعتزم ادخالها على مستوى مناصب هامة على راسها رئاسة الحكومة باقالة نجلاء بودن ليخلفها وزير الداخلية توفيق شرف الدين. واكد الموقع انه استقى معطياته من مصادر رفضت الكشف عن اسمائها .

ونقل موقع “عربي 21” القطري عن ذات المصادر التي وصفها بالموثوقة ان قيس سعيد يستعد لتغيير رئيسة الحكومة الحالية نجلاء بودن وان من بين الأسماء المقترحة لتعويضها وزير الداخلية الحالي توفيق شرف الدين المرشح أيضا لتولي وزارة العدل.

وحسب نفس المصدر فان “خطة التعديل الحكومي التي بيد الرئيس حاليا تتضمن كذلك تعيين عماد بن عبد الجليل وهو قاض ورئيس المحكمة الابتدائية بولاية المنستير مكان نادية عكاشة في منصب مدير الديوان الرئاسي”.

واشار الى ان نادية عكاشة التي قدمت استقالتها قبل يومين موجودة في تونس والى انها ممنوعة من السفر حاليا.

واكد الموقع نقلا عن ذات المصادر ان قائمة التعديلات تضم اسم لطفي إبراهم العميد بالحرس الوطني والذي سبق له ان شغل منصب وزير الداخلية في حكومة يوسف الشاهد ليحل محل توفيق شرف الدين في وزارة الداخلية.

واضاف “أن الجديد في خطة التعديل الحكومي اعادة القاضي الحبيب الزمال المستبعد من القضاء منذ سنة 2012 أيام تولي نورالدين البحيري وزارة العدل والذي عاد لممارسة مهنة القضاء بقرار من المجلس الأعلى للقضاء العام الماضي”..

واضاف ” مهمة الزمال وفق الخطة أن يتولى الإشراف على لجنة قضائية ستكون بديلا عن المجلس الأعلى للقضاء الذي تشهد علاقاته بالرئيس توترا منذ عدة أشهر”.

وكان الرئيس قيس سعيد قد أصدر الأسبوع الماضي مرسوما ينص على وضع حد للمنح والامتيازات المخولة لأعضاء المجلس الأعلى للقضاء وهو قرار رفضه المجلس واعتبره وسيلة للضغط على المؤسسة الدستورية.يشار الى ان مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة كانت قد اعلنت مساء يوم الاثنين عن استقالتها من منصبها مبررة ذلك بوجود “اختلافات جوهرية في وجهات النظر المتعلقة بالمصلحة الفضلى للوطن”.

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page