يوم غضب في الجزائر و ملايين في الشوارع

خرج آلاف الجزائرين صباح يوم الجمعة للإحتجاج على ترشح الرئيس بوتفليقة للولاية الرابعة على التوالي بالعاصمة و مدن أخرى مطالبين هذا الأخير بالإستقالة و قد صرح الرئيس يوم الإثنين الفارط أنه لن يترشح لفترة خامسة و أنه سيقدم موعد الإنتخبات الرئاسية القادمة إلا أن هذا التصريح لم يشفي غليل المتظاهرين